موقف غريب من رئيس الوزراء السوداني.. رحب بلقاء نتنياهو والبرهان، لكنه عاتب الأخير، على ماذا؟

img
الرئيسية 0 Pr Pr

رحب رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، ببيان رئيس مجلس السيادة الانتقالي عبدالفتاح البرهان حول اجتماعه مع رئيس الوزراء الاسرائيلي، لكنه طالب الالتزام بالصلاحيات.

وقال في سلسلة تغريدات عبر “تويتر”، “نرحب بالتعميم الصحفي للبرهان حول اجتماعه مع بنيامين نتنياهو. ونظل ملتزمين بالمضي قدما من أجل إنجاز مستحقات المرحلة الانتقالية المهمة وتجاوز التحديات الماثلة أمامنا. وتبقى الوثيقة الدستورية هي الإطار القانوني في تحديد المسؤوليات، ويجب علينا الالتزام بما تحدده من مهام وصلاحيات. فالعلاقات الخارجية من صميم مهام مجلس الوزراء وفقا لما تنص عليه الوثيقة الدستورية”.

وأضاف: “لا شك أن الطريق إلى التغيير الحقيقي في السودان مليء بالتحديات والعقبات، ومع ذلك يجب أن نعي بأن الالتزام بالأدوار والمسؤوليات المؤسسية أمر أساسي لبناء دولة ديمقراطية حقيقية، وانطلاقا من هذا يجب على الهياكل الانتقالية ككل ضمان المساءلة والمسؤولية والشفافية في جميع القرارات المتخذة”.

وكان البرهان قال في بيان إن لقاءه بنتنياهو جاء انطلاقا من “موقع مسؤوليته وأهمية حفظ الأمن وتحقيق مصالح السودان”، مؤكدا موقف السودان المبدئي من قضية الشعب الفلسطيني وحقه في إنشاء دولته المستقلة، وفق الإجماع العربي ومقررات الجامعة العربية.

الكاتب Pr Pr

Pr Pr

مواضيع متعلقة

اترك رداً